في ظلال آية … (الحلقة السادسة) ،، مع تلاوة خاشعة بصوت ش\محمد حسان


Warning: sizeof(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /homepages/0/d535763011/htdocs/adelblog/wp-content/plugins/ad-injection/ad-injection.php on line 824

Warning: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable in /homepages/0/d535763011/htdocs/adelblog/wp-content/plugins/ad-injection/ad-injection.php on line 831
Share Button

السلام عليكم ..

خواتم مرضية على الجميع ..

في حلقتنا السادسة من سلسلة “في ظلال آية” سنتدبر آية في سورة الإسراء التي تتحدث عن خلق الله الليل والنهار … وابداعه في تخالفهما…

فيقول المولى عز وجل :

وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ آيَتَيْنِ فَمَحَوْنَا آيَةَ اللَّيْلِ وَجَعَلْنَا آيَةَ النَّهَارِ مُبْصِرَةً لِتَبْتَغُواْ فَضْلاً مِّن رَّبِّكُمْ وَلِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ وَكُلَّ شَيْءٍ فَصَّلْنَاهُ تَفْصِيلاً (آية 12 سورة الإسراء) …

جعل الله الليل والنهار آيتين بحيث انه جعل الأرض تدور على الشمس وتشرق على الجهة المقابلة للشمس وتظلم على الجهة الآخرى … وتدور الأرض لكي يدخل النهار في الليل والليل في النهار فيا سبحان الله …

هذا دليل آخر ان القرآن الكريم اثبت كروية الأرض منذ 1390 سنة …

من تفسير إبن كثير:

ثم إنه تعالى جعل لليل آية ، أي : علامة يعرف بها وهي الظلام وظهور القمر فيه ، وللنهار علامة ، وهي النور وظهور الشمس النيرة فيه ، وفاوت بين ضياء القمر وبرهان الشمس ليعرف هذا من هذا ، كما قال تعالى : ( هو الذي جعل الشمس ضياء والقمر نورا وقدره منازل لتعلموا عدد السنين والحساب ما خلق الله ذلك إلا بالحق ) إلى قوله : ( لآيات لقوم يتقون ) [ يونس : 5 ، 6 ] ، كما قال تعالى : ( يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج ) الآية [ البقرة : 189 ] .

قال ابن جريج ، عن عبد الله بن كثير في قوله : ( فمحونا آية الليل وجعلنا آية النهار مبصرة ) قال : ظلمة الليل وسدفة النهار .

وقال ابن جريج عن مجاهد : الشمس آية النهار ، والقمر آية الليل ( فمحونا آية الليل ) قال : السواد الذي في القمر ، وكذلك خلقه الله تعالى .

وقال ابن جريج : قال ابن عباس : كان القمر يضيء كما تضيء الشمس ، والقمر آية الليل ، والشمس آية النهار ( فمحونا آية الليل ) السواد الذي في القمر .

وقد روى أبو جعفر بن جرير من طرق متعددة جيدة : أن ابن الكواء سأل [ أمير المؤمنين ] علي بن أبي طالب فقال : يا أمير المؤمنين ، ما هذه اللطخة التي في القمر ؟ فقال : ويحك أما تقرأ القرآن ؟ ( فمحونا آية الليل ) فهذه محوه .

وقال قتادة في قوله : ( فمحونا آية الليل ) كنا نحدث أن محو آية الليل سواد القمر الذي فيه ، وجعلنا آية النهار مبصرة ، أي : منيرة ، خلق الشمس أنور من القمر وأعظم .

وقال ابن أبي نجيح عن ابن عباس : ( وجعلنا الليل والنهار آيتين ) قال : ليلا ونهارا ، كذلك خلقهما الله ، عز وجل .

والآية مع آيات في أخرى في تلاوة عذبة من شيخنا الفاضل محمد حسان حفظه الله ورعاه: